اخبارمقالات

فوركس اكسبرت و نهضة التجار الآليين والذكاء الاصطناعي في سوق التداول

فوركس اكسبرت
فوركس اكسبرت

في ديسمبر 2009 وفي وسط ستامفورد كان هايم بوديك وهو صاحب شركة تريدنج ماشينز ينظر لمكتبه المزود بخمس شاشات من طراز آلين وير اريا 51 وكان الصوت الوحيد في المكتب هو صوت صرير الاجهزه المتطوره بوديك لم يكن سهرانا لشرب الخمر والسيجار طوال الليل ليطارد عميل هنا و عميل هناك من كبار المتداولين، بويك لم يكن بحاجة إلى ذلك, شركته كانت تقوم بالتداول لحسابها الشخصي فقط، بمساعده ال فوركس اكسبرت

لم يكن بحاجة لمستثمرين او ضخ مبالغ مالية مع كل هبوط للسوق
بوديك كان يقوم بتطوير انظمه الذكاء الاصطناعي وال فوركس اكسبرت سيستم لكي تقوم بالتداول ليل نهار ولم يكن أحد يعلم كيف تعمل هذه الآليات الرهيبه بخلاف بوديك ولكن تعطلت الأنظمة بشكل ما ولم يكن يعلم ما السبب لذلك كان سهران طوال الليل
هذه الآلات المتطورة كانت تعمل باللوغاريتمات المعقدة جدا والتي كما عرفنا كانت عبارة عن ترجمه الاستراتيجيات رهيبه قاموا بتجميعها علي مدار 20 عام، قد تكون استراتيجيات تداول واستراتيجيات تجارية بل وخطط شطرنج احيانا، الهدف كان واضح وهو جعل هذه الآلات فائقة الذكاء بتعليمها من التاريخ البشري
في العصر الحالي نقوم بتسمية هذه الأنظمة

Forex Expert Systems
كان السوق بحاجة لقوه معلوماتية كبيره
استدعى بوديك في التاسعة صباحا عالم في مجال الرياضيات يدعي ثونج، وكان رجلا قصيرا من سنغافورة، جلس الرجل على مكتب وبدأ العمل
ثونج وي كان مفتونا بهذا العمل، قام بتصميم نظام ذكي لدرجة أنه لن يخسر اي صفقه علي الاطلاق علي الاقل طبقا لحساباته، كانوا يعتبرون هذه التجاره حرب ولابد من ان يربحوا.


والان يوجد الكثير من الحيتان الذين يستعملون التقنية التي ساهم في تطويرها بوديك و ثونج وي في كل الأسواق وليس سوق الفوركس فقط بل وال ستريت نفسها وصدقني عندما اقول لك انهم يحققون ارباح مهولة وهذا يعني انك لابد دوما ان تكون مستعد وعندك القابلية للتعلم والتطور وتوسعة مصادرك لكي تصل آلي القمه، التداول لا يعني الكسل وليس طريقة سهلة لجمع المال بل عليك دوما ان تكون يقظا وتعمل على تطوير أدواتك و مصادرك

الوسوم
اظهر المزيد

Shehab Ahmed

شهاب احمد هو كاتب في مواقع عالميه كثيره مثل هافينجتون بوست و انجادجت، لديه خبره في العلوم الماليه و العملات الآلكترونيه وقام بالعمل علي تطوير الكثير من العملات مثل موني توكن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق